عن المقراة

الجمعية الخيرية الإلكترونية لتحفيظ القرآن الكريم
(المقرَأة الإلكترونية)

قال الله عز وجل: {الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الكِتَابَ يَتْلُونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ أُوْلَئِكَ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَمَن يَكْفُرْ بِهِ فَأُوْلَئِكَ هُمُ الخَاسرُونَ} [البقرة: 121]، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اقرؤوا القرآن, فإنه يأتي يوم القيامة شفيعًا لأصحابه". وقال صلى الله عليه وسلم: "خيركم من تعلم القرآن وعلّمه"

الجمعية الخيرية الإلكترونية لتحفيظ القرآن الكريم، هي جمعية إلكترونية مرخصة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعبة برقم: (3298)  تهدف إلى إيصال القرآن الكريم وتعليمه على الوجه الصحيح لجميع المسلمين حول العالم حفظاً وتلاوةً.

الفكرة:

بناء أكبر مقرَأة إلكترونية على الإنترنت حول العالم بحيث يتاح للطلاب القراءة طيلة 24 ساعة في اليوم مع مراعاة فوارق التوقيت في العالم، يسير فيها الطالب على منهج محدد من بداية دخوله حتى يختم القرآن كاملاً.

الأهداف:

1- تصحيح تلاوة القرآن الكريم.

2- تحفيظ القرآن الكريم.

3- العناية بتعليم تجويد القرآن الكريم.

4- التعليم المتخصص لتلاوة وتحفيظ القرآن الكريم للفئات الاجتماعية.

5- إعداد المعلمين والمعلمات للعمل في حلقات القرآن الكريم.

6- التأهيل الفني للمشرفين والمشرفات على حلقات القرآن الكريم.

7- غرس تعظيم كتاب الله تعالى لدى المجتمع.

8- العناية بحفاظ القرآن الكريم وتشجيعهم.

9- نشر علم القراءات بين الحفاظ.

الرؤية:

أن يكون موقع الجمعية أكبر موقع على الشبكة العنكبوتية يختص بتعليم القرآن الكريم وأحكامه.

تقرير عن حلقات القرآن الكريم بالجمعية الخيرية الإلكترونية

 

 

بحث في القرآن الكريم