قالوا عنا

...

معالي الشيخ صالح آل الشيخ

الحمد لله الذي علَّم بالقلم، وعلم الإنسان ما لم يعلم، و سخر له الأسباب لنشر العلم وإذاعته.. وصلى الله وسلم على محمد وآله وصحبه وبعد..
فإن (الأكاديمية الإسلامية المفتوحة) أملٌ كبير شداه وتطلّبه أهل العلم وحملته ومحصلوه، فكانت لهم اليوم عينًا بعد أمل، وحق اليقين بعد علم اليقين، والحمد لله على آلائه العظام الجلّى.

وإني وقد زرت هذه الأكاديمية لأفخر أن يكون هذا العمل العلمي الأكاديمي منطلقًا من (المملكة العربية السعودية) حيث الحق والعلم والعمل، وأُ سيِّر شكري لجميع القائمين عليها خاصًا أخي وصاحبي الشيخ راشد بن عثمان الزهراني مدير الأكاديمية، ثم جميع من معه على هذا الإنجاز، والرجال ليس عندهم محال.

وفق الله الجميع، ونصر دينه، وأعز سنة نبيه صلى الله عليه و سلم.

السبت: 6/ 4/ 1426
صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ
وزير الشؤون الإسلامية